النتيجة صدمت مشجعي الفنانة المغربية ومدربها كاظم الساهر

تصويت الجمهور يبعد نجاة رجوي من 'ذو فويس'

21.12.2015 وداد طه  11138   قراءة 0   تعليق

استبعد تصويت الجمهور المشاركة المغربية نجاة رجوي من منافسات "ذو فويس"، في حلقة نصف النهائي، التي عرضت ليلة أول أمس السبت، على قناتي "إم بي سي1"، و"إم بي سي مصر"، واضعا بذلك حدا لحلمها وحلم ابنها غالي، وهو الظفر بلقب "أحلى صوت" للموسم الثالث.

najat_kadem2015.jpg

كان خروج نجاة، التي توقع الكثيرون فوزها باللقب الثالث من "ذو فويس"، بمثابة المفاجأة غير المتوقعة، سواء بالنسبة لنجاة، التي عقدت آمالا كبرى في التتويج، مسلحة بثقة كبيرة في جمهورها العربي والمغربي، ودعم أصدقائها الفنانين، أو بالنسبة للمدربين النجوم، شيرين، وعاصي الحلاني، وصابر الرباعي، ومدربها كاظم الساهر، الذي عبر عن تأثر شديد لخروج الفنانة المغربية، لتواصل منافستها كريستين سعيد مسار البحث عن اللقب، بعد حصولها على أعلى نسبة تصويت.

وتألقت نجاة خلال الحلقة الخامسة من العروض المباشرة بالقفطان المغربي، بعد أن أصرت على أداء اللون المغربي، فأدت أغنية "مرسول الحب" لعبد الوهاب الدكالي، بعد أن أبدعت في عروض سابقة، في أداء أغاني طربية صعبة، أبانت عن قدرات صوتية هائلة، وقف لها المدربون والجمهور احتراما وإشادة.

وقدم القيصر وصلة مختلفة ومميزة في الحلقة المذكورة، فغنى "لغازلك"، بمرافقة نجاة وكريستين، وترك كاظم المجال لمتسابقتي فريقه في الغناء.

وبعد اجتياز المشاركين الثمانية مختلف المراحل ووصولهم إلى نصف النهائيات، بات الحلم أقرب إلى التحقق، وصار كل منهم قاب قوسين أو أدنى من اللقب. وتنافس في الحلقة، 8 مواهب، توزّعوا على فرق المدربين الأربعة.

وتأهّل إلى الحلقة النهائية كريستين سعيد من "فريق كاظم"، ونداء شرارة من "فريق شيرين"، وحمزة الفضلاوي من "فريق صابر"، وعلي يوسف من "فريق عاصي".

ومع وصول عدد المتنافسين المتأهّلين إلى 4 فقط، سيأخذ التحدي، حسب بلاغ، توصلت "المغربية" بنسخة منه، شكلا مختلفا، خصوصا أن كل مدرب سيسعى بموهبة وحيدة للوصول إلى اللقب في العرض النهائي المقبل، مساء السبت المقبل.

وفي مجريات الحلقة وتفاصيلها، انطلقت الحلقة النصف نهائية، بلوحة غنائية قدّمها المشاركون الثمانية على المسرح، بعد أن تحدثوا عما ينتظرونه وما يتوقعونه من البرنامج في مرحلته الأخيرة.

وتخلل الحلقة أغنيات قدمها النجوم الأربعة مع المشاركين الثمانية، قبيْل إعلان النتائج لإضفاء المزيد من الرونق والجمال على السهرة.

بدأت المنافسة مع "فريق شيرين"، وافتتحت المنافسة نداء شرارة من الأردن التي غنت "القريب منك بعيد" لنجاة الصغيرة، فعلقت شيرين قائلة إن المشاركة أضافت للأغنية التي أدتها المطربة الكبيرة نجاة الصغيرة.

بعدها غنى غسّان بن ابراهيم من تونس، "ابتعد عنّي" لطلال مدّاح، فعبرت شيرين عن اعتزازها بموهبته المميزة، وقبل إعلان النتائج، غنت شيرين مع المشاركين على المسرح، ثم اعتبرت أن الموهبتين اللتين وصلتا إلى هذه المرحلة تستحقان الوصول عن جدارة إلى اللقب، لكن الجمهور منح صوته إلى نداء شرارة، التي تأهّلت بالتالي إلى الحلقة الختامية، لتكون واحدة من المتنافسين الأربعة على اللقب.

بعدها، انتقلت المنافسة إلى "فريق عاصي"، والبداية مع عمر الدين من لبنان في أغنية "Say Something" (Great Big World)، فأشاد عاصي بالشاب، وأيده كاظم في رأيه بأن أهله ولبنان وكل من يسمعه فخورون به وبصوته وأدائه. وأدى علي يوسف من العراق أغنية "بين إيديا" لماجد المهندس، فاعتبر عاصي أن أداءه متميّز، وتوقع له بأن يكون صاحب شأن كبير في عالم الغناء مستقبلا. بعد ذلك، غنى عاصي مع المشاركين على خشبة المسرح، ثم أعلن فوز علي يوسف وتأهله إلى الحلقة الختامية من خلال تصويت الجمهور.

وحان موعد ظهور "فريق صابر" على المسرح، وغنى بداية عبود برمدا من سوريا موال "يا ابني" للمطرب الراحل وديع الصافي وأغنية "سلم عليها" للفنان ملحم بركات، فاعتبر صابر أن عبود أجاد الغناء، رغم أنه يمر بظرف صحي صعب، بعدها غنى حمزة الفضلاوي من تونس أغنية "قلي عملك ايه" لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، ورأى صابر بأن الشاب محترف، ويتميز بإحساس خاص.

بعدها، التقى صابر مع المشاركين عبود وحمزة في أغنية مشتركة، تبعها إعلان النتائج، فأعلن صابر فوز حمزة الفضلاوي بحصوله على أعلى نسبة تصويت من الجمهور، وانتقاله بالتالي إلى الحلقة الختامية. كما وعد عبود برمدا بأن يدعمه في مساره الفني، مذكرا بأنه مستعد لمساعدة مشاركين آخرين، ومنهم ولاء الجندي، التي انتهى مسارها في البرنامج قبل أسابيع.

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك