محمد عبده يهدي نجم 'استوديو دوزيم' جائزة خاصة إيمانا بموهبته

'فايسبوكيون': محسن صلاح الدين 'فنان العرب' رغم خيبة التصويت

16.12.2015 وداد طه  18588   قراءة 0   تعليق

توج نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، و"تويتر"، الفنان الشاب محسن صلاح الدين، فائزا في الموسم الأول من برنامج "محمد عبده وفنان العرب"، بعد أن جاءت نتيجة تصويت الجمهور مخيبة للآمال، وأضاعت اللقب من يده، رغم تألقه في أداء مجموعة من أغاني الفنان محمد عبده، خاصة في حلقة النهائي التي عرضت على قناة "دبي الأولى"، ليلة الأحد الماضي.

Mohssine_Salah_Eddine_Maroc.jpg

أبت لجنة تحكيم البرنامج، المكونة من الفنانة السورية أصالة نصري، والكويتي عبد الله الرويشد، بالإضافة إلى النجم السعودي محمد عبده، إلا أن تمنح محسن صلاح الدين جائزة خاصة، تقديرا لموهبته وقدراته الصوتية، بعد أن منحته خلال الحلقة النهائية من البرنامج، أعلى درجات التنقيط، ووقف له محمد عبده مصفقا، وأكد هذا الأخير أنه رأى نفسه وتاريخه الفني في المشارك المغربي.

وعاد المركز الأول للمشارك اليمني أسامة محبوب، الذي توج باللقب عن طريق  تصويت الجمهور، فيما احتل محسن، نجم برنامج استوديو دوزيم، المرتبة الثانية.

وأكد بعض المتتبعين أن محسن صلاح الدين تمكن على مدار عشر سهرات فنية أسبوعية من التفوق والوصول إلى النهائيات، فيما كشف هذا الأخير أنه سعيد جدا بمشاركته في برنامج "محمد عبده - فنان العرب" لاكتشاف المواهب العربية.

وأضاف في تصريح نشرته مجلة "إليك"، أن هدفه الأساسي كان إبراز موهبته للجمهور العربي، وأنه تعلم واستفاد الكثير من أساتذة اللجنة، خصوصا توجيهات الفنان محمد عبده.

وأضاف محسن صلاح الدين قائلا، "أكيد لقائي بفنانين كبار في العالم العربي مهم أيضا، دون أن أنكر أن جائزة البرنامج كانت مهمة بالنسبة إلي، لأشرع في إنتاج أعمال احترافية، والانفتاح على كل الألوان الموسيقية العربية".

تجدر الإشارة إلى أن الفنان المغربي محسن صلاح الدين تعرف عليه الجمهور بعد فوزه بالجائزة الأولى في برنامج اكتشاف المواهب "استوديو دوزيم"، في دورته السابعة، وأصدر عدة أغاني من بينها "مرة مرة"، و"جرب تنساني"، و"شكون"، كما شارك في عدة مهرجانات عربية.

من جهة أخرى، عقدت شبكة قنوات دبي مؤتمرا صحفيا بمناسبة انتهاء الموسم الأول من برنامج "محمد عبده - فنان العرب"، بحضور فنان العرب وأعضاء لجنة التحكيم عبد الله الرويشد، وأصالة نصري، وعصام كمال، وخليفة حمد أبو شهاب مدير قناة سما دبي، وعدد من مديري الشبكة، إلى جانب وسائل الإعلام المحلية والخليجية والعربية.

وتوجه خليفة أبو شهاب، في بداية المؤتمر، بالشكر إلى وسائل الإعلام المحلية والخليجية والعربية، وإدارة التسويق في الشبكة، على تغطيتها الشاملة، ومواكبتها لحلقات الموسم الأول من برنامج "محمد عبده - فنان العرب" على شاشة قناة دبي الأولى وقناة سما دبي على مدى الأسابيع الماضية، الذي شهد مشاركة واسعة من مختلف المواهب الغنائية على امتداد العالم العربي بعد القيام بالعديد من الجولات قبيل انطلاق المنافسات، كما شارك فيه نخبة من نجوم الصف الأول الذين أضافوا الكثير من الحضور والمتابعة للبرنامج، الذي استطاع تقديم رؤية تلفزيونية جديدة لمفهوم المسابقات، بعيدا عن أجواء التنافس الروتيني، التي اعتاد عليها المشاهد العربي في كثير من الأحيان.

وقال أبو شهاب إن فوز المشارك أسامة محبوب بالجائزة الكبرى دليل على شفافية البرنامج في نسخته العربية الأصيلة، في الوقت الذي نجح البرنامج في ملامسة أحلام وطموحات المشاركين على مدى حلقاته، وهذا ما يعد ميزة مضافة إلى البرنامج الجديد.

من جانبه، أعرب محمد عبده عن سعادته باستقطاب البرنامج لنخبة الأصوات الخليجية والعربية، التي تمثل تنوعا أفاد طبيعة البرنامج الجديد على قناة دبي الأولى، في عودة لهذه النوعية من برامج الترفيه الراقي، التي بدأها تلفزيون دبي منذ أكثر من 10 سنوات من خلال إطلاق برنامج "نجم الخليج"، الذي نال النجاح الجماهيري الكبير، متمنيا التوفيق لجميع المشاركين في البرنامج والمتأهلين إلى الحلقات الختامية والذين يعتبرون نجوما بكل معنى الكلمة.

بدورها تحدثت أصالة نصري عن شعورها بالفخر لوجودها في برنامج يحمل اسم فنان كبير إنسانيا وفنيا، قائلة "هذا أول تكريم حقيقي لي منذ بدايتي قبل 20 عاما، وهي فرصة لأشكر الجميع على هذا الوسام، الذي سأفتخر به دائما"، معتبرة أن الاستمرار في طريق الفن صعب ويحتاج إلى صبر واجتهاد، ولا يمكن الاكتفاء فقط بالظهور التلفزيوني المؤقت في برامج المسابقات، التي تقدم الفرصة الأولى للانطلاق بشكل صحيح ومدروس.

وتمنى عبد الله الرويشد، استمرار البرنامج في مواسم مقبلة لتقديم مواهب عربية أصيلة، تستقي الفن والخبرة من فنان العرب، مضيفا "كنت في غاية السعادة وأنا أتلقى اتصال فنان العرب يدعوني للمشاركة في برنامجه إلى جانب الأخت العزيزة أصالة، التي تعرفت عليها أكثر هي والصديق عصام كمال وبقية الفريق الفني وإدارة شبكة قنوات دبي، ولا أضيف جديدا إذا قلت إنني لا أشعر بالغربة في دبي لأنني ابن هذه المؤسسة الإعلامية العريقة بكل فخر".

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك