نشطاء 'فايسبوك' يعتبرونها 'أحلى صوت' في البرنامج

الجمهور يهدي نجاة رجوي بطاقة نصف نهائي 'ذو فويس'

15.12.2015 وداد طه  11018   قراءة 0   تعليق

عبرت الفنانة نجاة رجوي إلى مرحلة نصف النهاية، من برنامج "ذو فويس"، بجدارة، بعد أن تألقت في أداء أغنية "ليالي الأنس" للراحلة أسمهان، في حلقة أول أمس السبت، التي عرضت على شاشتي "إم بي سي1"، و"إم بي سي مصر". وأشاد كاظم بتميزها في الأداء، وقدرتها الكبيرة على التنقل بين المقامات الموسيقية.

Najat_Rajoui_The_Voice2015.jpg

أكد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن نجاة كانت بالفعل "أحلى صوت"، في رابع العروض المباشرة من البرنامج، واستحقت بذلك التصويت الأعلى، الذي حصلت عليه، خلال حفلين متتاليين.

ولم تتوان رجوي عن تقديم عبارات الشكر والامتنان، عبر صفحتيها على مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، و"أنستغرام"، إلى كل من ساندها وصوت لها، خاصة بعد أن تلقت الدعم من طرف عدد كبير من النجوم المغاربة، من بينهم نعمان لحلو، ولطيفة رأفت، وسعد لمجرد، وعبد الرحيم الصويري، ومراد بوريقي، وشذى حسون، وآخرون.

وأطلت نجاة، التي بدت سعيدة جدا بحضور ابنها غالي، رابع عروض البرنامج المباشرة، بـ"لوك" الستينيات، معبرة عن إعجابها بشكلها الجديد، بعد أن نشرت صورا لها من السهرة المذكورة، عبر صفحتها على "فايسبوك"، وكتبت نجاة، "أحبابي، أصدقائي، كنتم دائما سندي، واليوم أنا في أمس الحاجة إلى دعمكم لأحقق حلما عاش معي سنين طويلة، والله وحده يعلم كل ما عانيته وتضحيتي لأكون هنا في برنامج ذو فويس، اليوم أنتم وحدكم بيدكم القرار،صوتولي، أحبكم".

وانطلق بذلك العد التنازلي لتتويج أحد المشاركين بلقب الموسم الثالث من البرنامج العالمي "the Voice"، وبات فريق كل مدرب يضم اثنين من المواهب فقط، وسيُستبعد واحد منها في الأسبوع المقبل، فيما يبدأ الصراع المحموم بين المشاركين والنجوم- المدرّبين الأربعة معا نحو نصف النهائيات، تمهيدا للفوز باللقب.

وتنافس في الحلقة الرابعة المباشرة، 12 موهبة، تأهل منهم كريستين سعيد من "فريق كاظم"، وغسان بن ابراهيم، ونداء شرارة من "فريق شيرين"، وعلي يوسف، وعمر دين من "فريق عاصي"، وحمزة الفضلاوي، وعبّود برمدا من "فريق صابر"، إلى جانب نجاة رجوي في فريق الساهر.

ومع وصول عدد المتنافسين على اللقب إلى ثمانية أسماء فقط، يصبح الحلم على بعد خطوتين من كل منهم، فمن يجتاز امتحان العرض المباشر المقبل، سيكون أحد المتنافسين رسميا على اللقب.

الجدير بالذكر أن الفائز بلقب "the Voice" في هذا الموسم، يحصل على عقد مع "JMR Studios" لإصدار ألبوم غنائي ينتجه جان ماري رياشي.

وفي مجريات الحلقة وتفاصيلها، انطلق العرض المباشر الرابع للموسم الثالث من "the Voice"، بمقاطع غنائية، ضم المشاركين من أشهر أغنيات المدربين الأربعة.

وبدأت المنافسة في "فريق كاظم" مع رضوان صادق  من سوريا، الذي غنى "موال يا مضيع الذهب"، و"عشرين عام" لسعدون جابر، وأثنى صابر على إجادة المشارك غناء اللون العراقي لأول مرة في البرنامج. وأدت كريستين سعيد من لبنان، أغنيتي "Love on Top" لبيونسيه، "وقلبي دليلي" لليلى مراد. ووصف كاظم أداءها بـ"الروعة"، مشيدا على الجانب الشرقي في فنها، الذي أبرزته في الحلقة.

وعند لحظة النتيجة، استعان كاظم بمدربة فريقه الدكتورة إيمان حسني، وفيما صوّت الجمهور لنجاة رجوي، اختار مع مدربة فريقه إعادة كريستين سعيد إلى المنافسة "حرصا على التنويع" كما قال، و"لأن الشابة لديها طاقة وتميز في غنائها على المسرح". واعتبر أن رضوان يتميز بمساحة كبيرة في الصوت، لكن قوانين البرنامج تقتضي خروج مشارك واحد من كل فريق، فكان رضوان الخارج من المنافسة هذا الأسبوع".

 وكانت البداية في "فريق شيرين" مع المشارك إياد بهاء من مصر، الذي أدى أغنية "حرّص ولا تخوّن" لرامي صبري. وأثنت شيرين على أدائه، ثم استمرت المنافسة مع غسّان بن ابراهيم من تونس، الذي غنى "كل شي حواليي" للفنان وائل كفوري، وعندما غنت نداء شرارة من الأردن، اندمجت شيرين مع غنائها ووقفت إلى جانبها على المسرح، كاسرة بذلك قواعد البرنامج، وغنت معها "أحلف بسماها" للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ. وفي وقت تأهل غسان بن ابراهيم إلى الحلقة المقبلة بتصويت الجمهور، اختارت شيرين نداء شرارة.

 أما "فريق عاصي"، فكان فيه عمر دين من لبنان، أول المشاركين الذين وقفوا على خشبة المسرح، وغنى "Can’t feel my face" لـ"ويكاند"، أما علي يوسف من العراق، فغنى موال "اللي تشتاق ليهم عيني" لحميد منصور، و"سلامات" لراشد الماجد، وآخر المشاركين في هذا الفريق، كانت نيرس بن قاقا من تونس، التي أدت أغنية "Back to back" لإيمي واينهاوس.

وأثنى عاصي ولجنة المدربين كالعادة على حسن أدائها، لكن في لحظة إعلان النتائج، صوت الجمهور لعلي يوسف، فيما أنقذ عاصي عمر دين، وخرجت نيرس من المنافسة.

 وفي "فريق صابر"، غنى بداية حمزة الفضلاوي من تونس، "أوقاتي بتحلو" لسيد مكّاوي، وحصد ثناء المدربين وإطرائهم، بعدها غنى عبود برمدا من سوريا  القدود الحلبية "ما أصابك عشق"، و"أقبل الليل".

وكانت محرزية الطويل من تونس، آخر المتسابقين الذين غنوا على المسرح، فأدت "آه يا خليلة" لصليحة، فأثنى عاصي على اختيار المشاركة الغناء من  التراث التونسي الجميل. وعند لحظة إعلان النتائج، منح الجمهور صوته إلى حمزة الفضلاوي للمرة الثالثة على التوالي، فيما أنقذ صابر المشارك عبود برمدا، بينما انتهى مسار محرزية في البرنامج.

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك