26 قاصرا سلموا إلى ذويهم و14 راشدا تحت الحراسة النظرية

اعتقالات بدون خسائر مادية في

29.11.2016 عادل غرفاوي  10730   قراءة 0   تعليق

مر الديربي 121 بين الرجاء والوداد، الذي رحل إلى ملعب أدرار بمدينة أكادير بسبب الإصلاحات، التي يخضع لها المجمع الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء، في أجواء عادية وآمنة، إذ لم تسجل أي خسائر مادية أو أعمال شغب، لكن هذا لم يمنع من وجود لائحة من الموقوفين تضم أسماء 40 شخصا، ينتظر أن يعرض بعضهم على القضاء للاشتباه في تورطهم في أفعال مختلفة.

WAC-Raja.jpg

 وأكد مصدر مطلع، لـ"الصحراء المغربية"، أن مصالح الأمن في المدينة وضعت 14 راشدا تحت تدبير الحراسة النظرية، في انتظار إحالتهم على القضاء بعد إنهاء البحث معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في حين أوقفت 26 قاصرا سلموا إلى ذويهم، بعد نهاية قمة الجولة العاشرة من الدوري المغربي للمحترفين، بنتيجة البياض صفر لمثله.

وجندت المديرية العامة للأمن الوطني 5 آلاف عنصر أمني، بينهم 3 آلاف شرطي، لتأمين القمة الكروية، كما جرت الاستعانة بحوالي 30 مسؤولا أمنيا من ولاية أمن الدارالبيضاء لتقديم يد المساعدة في تأطير جماهير الغريمين، ومساعدة عناصر أمن أكادير على تأمين محيط الملعب وجميع الطرق المؤدية إليه.

ووضعت المديرية رهن إشارة ولاية أمن أكادير كافة المعدات والتجهيزات الضرورية، ومنها كاميرات المراقبة المحمولة على متن السيارات، التي أصبح وجودها ضروريا في تأمين الأماكن التي تستضيف أنشطة تشهد حضورا جماهيريا كبيرا.

يشار إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني للممارسة الرياضية أفردت، في السنوات الأخيرة، مخطط عمل مندمج يحمل شعار "الأمن الوطني في خدمة الرياضة". ويعتمد المخطط الأمني على مجموعة من الأبعاد المتلازمة والمتكاملة، فهناك البعد التنظيمي، الذي يتمثل في إحداث قسم مركزي للأمن الرياضي تابع لمديرية الأمن العمومي، مهمته تنسيق مهام تأمين التظاهرات الرياضية، وتتبع سلوك الجمهور، والتنسيق مع جمعيات المحبين والمناصرين.

أما البعد الثاني فيهم الجانب التشاركي، الذي يتجسد في خلق شراكات مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لضبط برمجة دقيقة وسليمة للمنافسات الرياضية، ومع القطاع الحكومي المعني بالشباب والرياضة لتذليل كافة المشاكل وتخطي كل المعيقات المرتبطة بالملاعب الرياضية، بالإضافة إلى خلق مؤشرات تقارب مع باقي المتدخلين المؤسساتيين والمدنيين وممثلي الإعلام الرياضي، بهدف تغليب الروح الرياضية ضمن مختلف الأنشطة والممارسات الرياضية.

 

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك