المعتمرون يحتلون الرتبة الأولى ضمن 29 ألف جرعة سنويا

حوالي 300 مسافر إلى الخارج يتلقون يوميا التلقيح بمعهد باستور

28.02.2017 عزيزة غلام  9494   قراءة 0   تعليق

pasteur-b.jpg

يستقبل معهد باستور يوميا بين 250 إلى 300 شخص مسافر إلى الخارج لأخذ اللقاحات المضادة لأمراض معدية، منها الحمى الشوكية، أو التهاب السحايا (المينانجيت)، والحمى الصفراء، والأنفلونزا والتيفوئيد والكزاز، إلى جانب لقاحات أخرى للتطعيم ضد أمراض معدية حسب نوع البلد المتوجه إليه.

ويصل عدد جرعات التلقيح المخصصة سنويا من قبل معهد باستور للمسافرين إلى الديار المقدسة ودول إفريقية، 29 ألف جرعة، علما أن المعتمرين يحتلون نسبة مهمة موازاة مع ارتفاع عدد المغاربة المقبلين على أداء مناسك العمرة، طيلة أيام السنة، بعد اعتماد نظام "القرعة" لأداء مناسك الحج.

وأفادت نعيمة المدغري، المديرة العامة لمعهد باستور، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"،  أن هذه اللقاحات ذات فائدة صحية وقائية، موصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية.

كما ذكرت الدكتورة ملوكي، طبيبة بمعهد باستور، أن هذه اللقاحات من النوعية الحديثة والحاصلة على شهادة الجودة والترخيص بالاستعمال والتسويق من قبل وزارة الصحة، بعد خضوعها لمراقبة الجودة من قبل المختبر الوطني لمراقبة الأدوية.

 من جهته، ذكر الدكتور الريش، مسؤول القطب الطبي بمعهد باستور في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أن هذه اللقاحات سليمة الاستعمال، ولها مضاعفات جانبية عابرة وغير خطيرة، عبارة عن احمرار جلدي أو ألم موضعي، موضحا أن المعتمرين يحتفظون بحرية الاختيار بين التوجه إلى أطبائهم المعالجين أو الصيدليات لاقتناء اللقاحات التي يحتاجون إليها قبل السفر، أو التوجه إلى معهد باستور للغاية نفسها.

ومقابل الإقبال المكثف لفئة المعتمرين على معهد باستور، يظل عدد الوافدين عليه من الحجاج قليلا، حسب ما أكدته مديرة المعهد، بالنظر إلى استفادتهم من التلقيح داخل المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة، وفقا لكلفة مدرجة ومؤدى عنها مسبقا، ضمن المصاريف الاجمالية لأداء مناسك الحج، ليظل التوجه إلى باستور اختياريا، إما لأسباب جغرافية أو لعامل الوقت لدى المواطن المعني بالأمر.

ويندرج ضمن حقوق المعتمرين والحجاج، الحصول على معلومات طبية قبل الخضوع للتلقيح وأخرى خاصة باللقاح المراد استعماله، وهي معلومات تكون مبينة في دفتر التطعيمات، الذي يجب أن يحتفظ به، خصوصا بالنسبة إلى الحجاج للرجوع إليها عند الحاجة ضمن الملف الصحي كما هو موصى به في مسطرة الحج.

يجدر الذكر أن أثمان اللقاحات المعتمدة في المغرب، بشكل عام، توجد ضمن لائحة الأدوية المسوقة وطنيا، وهي منشورة بالجريدة الرسمية، وتضم أسعار بيعها للعموم في الصيدليات وفي المستشفيات العمومية.

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك