رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى يشكر جلالة الملك على التزام المغرب إلى جانب بلده

17.03.2017 المغربية  1764   قراءة 0   تعليق

أعرب رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، فوستين أرشانج تواديرا، أول أمس الخميس، بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، عن شكره لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لالتزام المغرب إلى جانب جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقال تواديرا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب اجتماع لمجلس الأمن حول الوضع بإفريقيا الوسطى، إننا "نغتنم الفرصة لشكر المملكة المغربية وجلالة الملك على التزام المغرب إلى جانبنا".

وأعرب رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى عن امتنانه لمشاركة كتيبة مغربية ضمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، و"التي تعمل بتعاون وثيق مع السلطات، وتحت مسؤولية بارفي أورانغا أونيانغا، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة".

وأبرز أن "هذه القوات تساعدنا في الحماية المدنية"، مشيرا إلى "أننا راضون للغاية".

كما أعرب رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى عن "الأسف" لوفاة عنصر من الكتيبة المغربية المشاركة في "مينوسكا" في يناير الماضي.

من جهة أخرى، حرص تواديرا على الإشادة بعمل الرئاسة المغربية لتشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى بلجنة تعزيز السلام، والذي "مكن من دعم جمهورية إفريقيا الوسطى في بحثها عن السلام والتنمية".

وتدخل رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى أمام مجلس الأمن بالأمم المتحدة، حيث قدم عرضا مفصلا عن الوضع الأمني ببلده، مبرزا التحديات الكبرى والانتظارات الأساسية لجمهورية إفريقيا الوسطى.

وقال تواديرا إن "مبادرة دعوتنا اليوم إلى تقديم كل التحديات والانتظارات أمام المجموعة الدولية مبادرة حسنة، ونشكر الرئيس وخاصة الرئاسة المغربية، فالمملكة بلد شقيق يدعمنا في كل خطواتنا من أجل السلام".

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك