عميدة الفريق الأحمر تكشف سر تفضيلها الوداد على الرجاء

هند الجازولي: نحتاج إلى الدعم الإعلامي

28.02.2017 عبد الهادي نور  9384   قراءة 0   تعليق

wydad-feminine-bon.jpg

كشفت هندي الجازولي، عميدة الفريق النسوي للوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، ولاعبة المنتخب الوطني، الأجواء "الإيجابية" التي تعيشها مع فريقها الأحمر.

وقالت هند في حوار مع "الواحة الرياضية" إن اختيارها للوداد كان لحبها للفريق، مؤكدة أن الأجواء التي شاهدتها داخل الفريق شجعتها على اختيارها، لتبدأ مسيرة طويلة من الوداد بدأت من سن الثالثة عشرة.

هند الجازولي تحدثت لـ"الواحة الرياضية" عن وضع اللاعبات الوداديات، وعن قصتها مع الكرة، والتحفيزات المالية، وأشياء أخرى تقرأونها في الحوار التالي:

   * كيف هي الأجواء داخل الفريق النسوي للوداد، بعد مجيء المدير التقني محمد سهيل؟

- بكل صراحة هناك تغيير ملحوظ، ليس فقط بالنسبة للفريق النسوي، بل لجميع الفئات، بما فيها الفريق الأول.

المدير التقني محمد سهيل يخص جميع الفئات بالاهتمام، ويعمل طيلة الوقت بشكل قريب منهم، وحبه للوداد يظهر بشكل جلي، ونحن كلاعبات لمسنا هذا المجهود الذي يقوم به، وقد سن مجموعة من التغييرات رغبة منه في تقوية الفريق النسوي، وقد رأيتم كيف نجح في برمجة مباراة ودية أمام نادي أتليتيكو مدريد الإسباني.

ما هي القيمة المُضافة التي يمكن أن تقدمها مثل هذه المباريات الودية؟

 يمكن أن تقدم الشيء الكثير، فاللعب أمام فريق قوي مثل الأتلتيكو يمنح اللاعبات الاحتكاك والتجربة، علما أن النادي الإسباني يعد من أقوى الفرق، وأعتقد أنه لو واجه فريقا مغربيا من الذكور فسيكون منافسا قويا، وبالتالي نحن اللاعبات سعيدات كثيرا بالمباراة، وننتظرها بفارغ الصبر.

 * هل يستفيد الفريق النسوي من جميع الامتيازات التي يتمتع بها الفريق الأول ذكور؟

- أكيد، ولا نشعر بأي تمييز، نتدرب على الملعب الرئيسي، ونستفيد من القاعات الرياضية، ومن الحافلات، ليس هناك أي تمييز، بل نشعر بالاهتمام الدائم.

* حتى فيما يتعلق بالجانب المالي والتحفيزات؟

- هذا موضوع آخر، بحكم أن كرة القدم النسوية لا تحظى بالاهتمام الجماهيري الكبير فبالتأكيد لن تكون هناك تحفيزات كبيرة، لكن الأمور بدأت تتغير خلال الفترة الأخيرة بعد الدعم الذي أصبحت تخصصه الجامعة الملكية لكرة القدم لهذه الفئة بضغط من الاتحاد الدولي "فيفا".

 *هل تخططن في الفريق النسوي للوداد لانتزاع لقب البطولة هذا الموسم؟

- نتمنى ذلك، نخوض جميع المباريات برغبة الفوز وقد استطعنا تحقيق نتائج إيجابية جعلتنا نحتل المركز الثاني في الترتيب العام عن مجموعة الوسط.

 * كيف بدأت قصتك مع كرة القدم؟

- كجميع الفتيات، كانت البداية من "الحي" مع أبناء حينا وأنا في سن الثالثة عشرة، قبل أن أنضم لفريق الوداد الذي ما زلت أحمل قميصه إلى اليوم، وأنا في الرابعة والعشرين من العمر، ولم أغيره قط.

كيف غيرتي الوجهة من الرجاء إلى الوداد؟

عندما اقترح علي والدي الانضمام إلى الرجاء الذي كان يبحث آنذاك عن لاعبات، عاد ليخيرني بين الفريق الأخضر والوداد، ولأنني محبة للفريق الأحمر اخترت اكتشاف الأجواء هناك، وعندما ذهبت أعجبت بالفريق واللاعبات فقررت البقاء واللعب لفريقي المفضل.

 هل ترين أن الكرة النسوية تحظى بالاهتمام الجماهيري والإعلامي الذي تستحقه؟

لم يبلغ بعد هذا الاهتمام الذي تستحقه الكرة النسوية، ونتمنى كلاعبات أن نحظى بالاهتمام الإعلامي اللازم كما هو الشأن في الدوريات الأوروبية، لأن ذلك سيمنحنا طموحا ورغبة في تقديم الأفضل للكرة النسوية المغربية، ما سينعكس إيجابا على المنتخب الوطني.

الاسم: هند الجازولي

الصفة: عميدة الفريق النسوي الوداد

السن: مواليد 19 ماي 1993

الدراسة: السنة الثانية قانون

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك