مديرية الدراسات والتوقعات المالية تسجل تَحسُّن المالية العمومية

تقرير: الاقتصاد المغربي أنهى سنة 2016 بأداء جيد

21.02.2017 ليلى أنوزلا  11160   قراءة 0   تعليق

 سجلت مديرية الدراسات والتوقعات المالية أن المؤشرات الظرفية الأخيرة ترجمت بمواصلة الأداء الجيد للاقتصاد المغربي خلال 2016، خاصة على مستوى المالية العمومية والمبادلات الخارجية.
وأبرزت المديرية في مذكرتها الظرفية لفبراير الجاري، التي أصدرتها أول أمس الاثنين، أن التوزيع الجيد للتساقطات المطرية التي شملت مختلف مناطق المغرب يبشر بموسم فلاحي ملائم، وأن كميات التساقطات إلى متم يناير المنصرم ارتفعت بنسبة 148.7 في المائة مقارنة مع السنة المنصرمة وبنسبة 3.7 في المائة مقارنة مع متوسط الخمس سنوات الماضية.
وذكرت المديرية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، أن هذه التساقطات مكنت من بلوغ نسبة ملء السدود ذات استعمال فلاحي حوالي 50 في المائة، وأن إنتاج الصيد البحري والتقليدي شهد تحسنا مع نهاية السنة المنصرمة بزيادة بنسبة 7.3 في المائة.
وبخصوص القطاع الثانوي، أوضحت المذكرة أن قطاع المعادن شهد تحسناـ إذ ارتفع إنتاج الفوسفاط الصخري بنسبة 2.5 في المائة، بعد انكماش بحوالي 4 في المائة سنة 2015، وأنهى قطاع الطاقة الكهربائية السنة المنصرمة بتحسن إيجابي، هم الإنتاج والاستهلاك بنسبة 2.9 في المائة و1.9 في المائة على التوالي.
وأبرز المصدر أن القطاع الصناعي، بما فيه إنتاج تكرير البترول، نما بنسبة 1.2 في المائة، خلال سبتمبر الماضي، ليحافظ على الدينامية التي يعرفها منذ سنتين، كما سجل قطاع البناء والأشغال العمومية تحسنا إيجابيا، بفضل الدينامية الإيجابية لقروض السكن التي أغلقت السنة المنصرمة بنمو ناهز 5 في المائة.

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك