من أجل حماية حقوق التبادل التجاري بين الدول

تأسيس جمعية للخبراء الأفارقة لسلامة المواد الغذائية بالدارالبيضاء

28.01.2016 عزيزة غلام  9438   قراءة 0   تعليق

أعلنت اللجنة التحضيرية لـ"جمعية الخبراء الأفارقة للسلامة الصحية للمواد الغذائية" عن عقد جمعها العام التأسيسي، عشية السبت المقبل في مقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالدارالبيضاء.

produits-alimentaires.jpg

وأفاد أحمد الصادقي، رئيس اللجنة التحضيرية لجمعية الخبراء الأفارقة للسلامة الصحية، أن فكرة التأسيس تأتي في إطار السعى إلى سد الفراغ الحاصل في الدول الإفريقية، وضمنها المغرب، مع غياب إطار يحمي التجارة المغربية والإفريقية في مجال تصدير المنتجات الغذائية، من أي تعسفات قد تطالها بسبب المعايير الموضوعة من قبل دول من العالم المتقدم.

وذكر الصادقي، في تصريح لـ"المغربية"، أن الجمعية تهدف إلى عدم إعاقة الحياة التجارية المغربية والإفريقية، بسبب غياب إطار يتدارس هذا الموضوع، وتهدف إلى التوافق حول وضع الآليات والمعايير والمحددات المتعلقة بمجال مراقبة المنتجات الغذائية المصدرة، وأن تلعب دور المؤسس لطرق التواصل مع البلدان المستقبلة للمنتجات الغذائية المغربية أو الإفريقية.

وأوضح أن الحاجة إلى توفير إطار يحمي التجارة تأتي موازاة مع ما هو متعارف عليه عالميا من وجود حواجز تجارية غير مالية، مرتبطة باحترام معايير السلامة، أكثرها تهم مجال المنتجات الغذائية، وتفرض توصيات، في كثير من الأحيان، تكون غير مراعية لمصالح الدول السائرة في طريق النمو.

وتحدث الصادقي عن العراقيل التي يواجهها المغرب في المجال، خاصة المتعلقة بمراقبة الأغذية الطرية محدودة فترة الصلاحية، وتلك المتحولة المعبأة.

يشار إلى أن اللجنة التحضيرية لجمعية الخبراء الأفارقة في السلامة الصحية للمواد الغذائية دعت إدارة المكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية، وخبراء يمثلون العديد من الدول الإفريقية والمغاربية، لحضور أشغال اجتماعها التأسيسي.

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك