ثلاثة أفلام تتقاسم جوائز الدورة الثانية

تتويج

24.12.2016 خالد لمنوري  18058   قراءة 0   تعليق

وسط حضور جماهيري كبير وعلى إيقاع لوحات فنية ساحرة من التراث الصحراوي المغربي، اختتمت، مساء أول أمس الخميس، فعاليات الدورة الثانية من مهرجان الفيلم الوثائقي بالعيون حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني، بتتويج ثلاثة أفلام وثائقية بالجوائز الخمس للمهرجان، الذي شاركت في مسابقته الرسمية ثمانية أفلام كلها لمخرجين شباب.

festivalLaayoune-Sa.jpg

 وأكدت لجنة التحكيم في شخص رئيسها، الباحث لحبيب عيديد، أنها قررت، بعد تقييم موضوعي لكل فيلم على حدة من كافة الجوانب وبعد نقاش مستفيض، تتويج فيلم "أم الشكاك" لمخرجه أحمد بوشلكة بجائزة أفضل مخرج (30 ألف درهم) والجائزة الكبرى (50 ألف درهم) للمهرجان، الذي نظمه المركز السينمائي المغربي تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس على مدى أربعة أيام بقصر المؤتمرات بمدينة العيون.

كما منحت اللجنة جائزتين، أيضا، لفيلم "على طرق الصحراء" لخالد زايري، ويتعلق الأمر  بجائزتي لجنة التحكيم (40 ألف درهم) والموسيقى (20 ألف درهم)، بينما عادت جائزة التوضيب (20 ألف درهم) لفيلم "محمية أوسرد بين الصحراء والمحيط" للمخرج حسن خر.

ويسلط فيلم "أم الشكاك" لمخرجه أحمد بوشلكة، الضوء على مؤتمر "أم الشكاك"، الذي عقدته كل القبائل الصحراوية سنة 1956، في سياق تاريخي حساس، وانتهى إلى اختيار وفد صحراوي يمثل سكان الصحراء لتقديم الولاء للسلطان محمد الخامس، ووضع خطة لمقاومة الاستعمار وطرده من كل الأراضي المغربية.

أما فيلم "على طرق الصحراء"، فيتناول مشاكل سائقي الشاحنات، الذين ينقلون البضائع بين المغرب والسنغال، مرورا بموريتانيا، قاطعين آلاف الكيلومترات في ظروف قاسية.

من خلال رحلة طويلة قد تمتد إلى أسبوعين يبرز الفيلم من خلال عبد الكبير وإبراهيم  لحظات إنسانية، يعيشها السائقون.

مخرج الفيلم الوثائقي "محمية أوسرد بين الصحراء والمحيط" حسن خر اختار ملاحقـة بعثات متفرقة من العلماء والباحثيـن المتعددي التخصصات، لرصد مظاهر الحياة التي تزخر بها أوسرد من غطاء نباتي مهم وطيور وأسماك وثدييات نادرة مهددة بالانقراض، محذرا من اختفاء الحياة بسبب الصيد الجائر وقلة المياه.

وشهدت هذه الدورة عرض ثمانية أفلام وثائقية استفادت خمسة منها من دعم إنتاج الأعمال السينمائية سنتي 2015 و2016، استجابة لمطالب الفعاليات العاملة في الحقل السينمائي والسمعي البصري بالأقاليم الجنوبية، وتشجيعا لخلق وتطوير صناعة سينمائية وإبداع محلي بالصحراء.

كما تضمن برنامج هذه التظاهرة، إلى جانب عروض الأفلام، ندوات حول "دعم الفيلم الوثائقي حول ثقافة الصحراء والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني، الحصيلة والآفاق" بمشاركة رئيس لجنة الدعم، مبارك ربيع، وطارق خلامي، والبشير الدخيل، ومحمد العروسي، والتهامي حجاج. و"الإبداع السينمائي في الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني: التحديات" بمشاركة محمد فاضل الجماني، ومليكة ماء العينين، ومحمد الإدريسي، وأباه النعمة، وإبراهيم الحيسن، والوالي جودة. و"النقد السينمائي والفيلم الوثائقي" بمشاركة خليل الدمون، وعادل السمار، وعمر بلخمار، وبوشتى فرقزيد.

 

 

 

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك