بعد الضغط الذي مارسه

الوداد يضيف الكرة النسوية إلى اهتماماته

28.02.2017 عبد الهادي نور  18380   قراءة 0   تعليق

إلى جانب اهتمامه بجميع الفئات العمرية للوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، يحاول محمد سهيل المدير التقني الجديد، تطوير كرة القدم النسوية من خلال عدة إجراءات اتخذها خلال الفترة الأخيرة، وهمت تغيير الطاقم التقني المشرف على الفريق وتنظيم مواعيد التداريب.

ويحاول سهيل الاهتمام أكثر بهذه الفئة وتحسيس اللاعبات الوداديات بقيمة أكبر، في غياب الدعم الجماهيري، الذي يظل منحصرا على الفريق الأول وبعض مباريات فريق الأمل.

وأعلن الوداد البيضاوي عبر موقعه الرسمي تنظيم مباراة ودية لفريق السيدات أمام أتلتيكو مدريد الإسباني في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس المقبل.

وستقام المباراة يوم الأربعاء 8 مارس 2017 بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط على الساعة السادسة مساء.

ويحتل الفريق النسوي للوداد المركز الثاني في ترتيب البطولة الوطنية لكرة القدم، التي ما زال يشملها التهميش من طرف المسؤولين، إذ تعول إدارة النادي من خلال المباراة الودية المقبلة رد الاعتبار للممارسة الكروية النسائية التي تغيب عنها عيون المنابر الإعلامية في ظل هيمنة المنافسة الكروية لدى الرجال.

وأجبرت الأندية المغربية خلال السنوات الأخيرة على تكوين الفرق النسوية والاهتمام بها، بضغط من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ما دفع الجامعة الملكية المغربية إلى مطالبة مسؤولي الأندية بتكوين فرق نسوية مقابل الحصول على الدعم المالي، إذ خصصت الجامعة مبلغ 150 ألف درهم، عوض 100 ألف، لأندية القسم الأول من البطولة الوطنية للكرة النسوية، و75 ألف درهم، عوض 50 ألف درهم لأندية القسم الثاني من البطولة الوطنية لكرة القدم النسوية.

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك