مقر جديد لممثلية الخطوط الملكية المغربية بالجزائر العاصمة

01.02.2016 المغربية  19396   قراءة 0   تعليق

فتحت الخطوط الملكية المغربية مقرا جديدا لممثليتها في الجزائر العاصمة، في إطار استراتيجية طموحة تروم الارتقاء بخدماتها في هذا البلد المغاربي.

RAM.jpg

وافتتح المقر الذي يقع بسيدي يحيى التي تعد من المناطق الراقية في العاصمة، بحضور سفير المملكة بالجزائر عبد الله بلقزيز، ومسؤولين جزائريين وممثلي وكالات أسفار وشركاء الناقلة الوطنية وشخصيات أخرى.

ويتميز المقر الجديد بطابقين ومكاتب أكثر اتساعا وتجهيزات عصرية، وذلك حتى يكون في مستوى شروط استقبال الزبناء، ليؤكد بذلك إرادة الخطوط الملكية المغربية في تعزيز سياسة قربها مع الشركاء وتلبية طلباتهم على نحو أفضل.

وتندرج تهيئة مقر جديد في إطار استراتيجية الناقلة الوطنية التي منحت لها في يونيو الماضي بباريس علامة 4 نجوم من طرف (سكاي طراكس) وهي مؤسسة مشهود على الصعيد الدولي بافتحاصاتها الدقيقة وتقييم الخدمات في مختلف مجالات الطيران، مما يشهد على الجهود الحثيثة التي تبذلها الشركة من أجل الرفع من جودة خدماتها إلى أعلى مستوى من المعايير.

وحققت الخطوط الملكية المغربية خلال الفترة الممتدة من فاتح نونبر 2014 إلى 31 أكتوبر 2015 رقما كبيرا على صعيد نقل الركاب من وإلى الجزائر العاصمة، بلغ 108 ألف و769 مسافرا، أي بارتفاع نسبته 9 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة التي قبلها.

وصرح المدير الفرعي للخطوط الملكية المغربية بالجزائر، حسام العراقي، أن هذا الرقم تحقق بفضل الرفع من عدد مقاعد الطائرات مما ساهم في الرفع من معدلات الملء بست نقط خلال الفترة المذكورة مقارنة مع تلك التي سبقتها.

وأضاف السيد العراقي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الإقبال الكثيف على الناقلة الوطنية دفع إلى تمكين الخط الجوي الدار البيضاء-الجزائر العاصمة من طائرة جديدة من نوع (787- 800 دريملاينر)، مما أعطى دينامية جديدة لهذا الخط الجوي، مضيفا ، أيضا ، أن عقودا تحفيزية وفرت لوكالات الأسفار بهذا البلد، التي تروج للمغرب كوجهة سياحية.

إقرأ أيضا

follow-us

المغربية على الفايسبوك