مصرع 7 وإصابة 41 في 4 حوادث سير خلال يومين

الأربعاء 21 أكتوبر 2009 - 07:37

لقي 7 أشخاص مصرعهم، وأصيب 41 آخرون، بجروح متفاوتة الخطورة، في أربع حوادث سير متفرقة، وقعت يومي الاثنين والثلاثاء، بكل من وجدة، وتطوان، والجديدة، وأكادير.

وهكذا، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم، وأصيب اثنان آخران بجروح بليغة في حادثة السير الأولى التي وقعت، مساء أول أمس الاثنين، على الطريق الرابطة بين مدينتي وجدة وجرادة.

وأوضحت مصالح الوقاية المدنية أن الحادثة وقعت حوالي السادسة مساء، عندما وقع اصطدام بين سيارتين خفيفتين. وفور إخطارها، هرعت عناصر الوقاية المدنية إلى مكان الحادث، من أجل تقديم الإسعافات للجرحى، الذين جرى نقلهم وجثث الضحايا الثلاثة إلى مستشفى الفارابي بوجدة.

وفي الحادثة الثانية، التي وقعت وسط تطوان، صباح أول أمس، توفي شخصان، وأصيب شخص ثالث بجروح خطيرة.

وذكر مصدر أمني أن الحادث وقع عندما فقد السائق، 27 سنة، السيطرة على سيارته، ليصطدم بشجرة في أحد الشوارع الكبرى بالمدينة.

وفارق السائق الحياة رفقة شابة، 20 سنة، بينما أصيبت سيدة أخرى، 52 سنة، كانت على متن السيارة بجروح خطيرة، نقلت على إثرها إلى قسم الإنعاش بالمستشفى.

وحسب المصدر ذاته، فإن الضحايا كانوا قادمين من حفل زفاف، مشيرا إلى أن الحادثة وقعت، بعدما غالب النوم السائق.

وفي الحادثة الثالثة، لقي شخص مصرعه، وأصيب اثنان آخران بجروح بليغة، أول أمس الاثنين، بالجماعة القروية سيدي إسماعيل، على الطريق الوطنية الرابطة بين الجديدة وسيدي بنور.

وأفاد مصدر مسؤول أن الحادثة نجمت عن انحراف شاحنة محملة بقنينات الأوكسجين عن الطريق، واصطدامها بشجرة.

وفور وقوع الحادثة، تدخلت عناصر الوقاية المدنية، ونقلت الضحايا إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة.

وفي أكادير، حيث وقعت الحادثة الرابعة، أصيب ستة وثلاثون شخصا، وصفت حالة اثنين منهم بالخطيرة، صباح أمس الثلاثاء، إثر انقلاب حافلة تابعة لوكالة النقل الحضري.

وأفاد مصدر من ولاية أكادير أن الحادث وقع، عندما كان سائق الحافلة يهم بالقيام بلفة حول المدار الواقع قرب مدخل الميناء، غير أنه لم يتمكن من التحكم في الحافلة التي انقلبت، مخلفة العديد من الضحايا.

وأضاف المصدر ذاته، أنه جرى نقل المصابين إلى مستشفى الحسن الثاني بالمدينة لتلقي العلاجات الضرورية.




تابعونا على فيسبوك