نجار يطعن ابن جيرانه المخمور بحي السدري

السبت 20 فبراير 2010 - 12:40
مصالح الأمن فككت مجموعة من جرائم القتل  (أيس بريس)

أقدم شاب في الأربعين من عمره على طعن ابن جيرانه بواسطة منشار نهاية الأسبوع الماضي بحي السدري بالدار البيضاء.

وتعود وقائع القضية حسب شهود عيان أن المتهم يعمل بإحدى أوراش النجارة، ودخل يوم الحادث في نزاع مع الضحية الذي كان في حالة هستيرية بسبب إفراطه في تناول حبوب الهلوسة والخمر، إذ طلب المتهم من الضحية الابتعاد عن المحل، لكن الأخير شرع في وصف المتهم بأبشع العبارات، الأمر الذي دفعه ليدخلا في مشادات كلامية، ثم عراك بأيدي انتهى بتوجيه المتهم للضحية طعنة في العنق بواسطة منشار.

أمام هول المشهد اتصل المواطنون بمصالح الأمن التي انتقلت إلى عين المكان، وفتحت تحقيقا أوليا في الحادث عن طريق معاينة مسرح الجريمة، والاستماع إلى الشهود.

وأشارت مصادر "المغربية" إلى أن عناصر الوقاية المدنية نقلت الضحية إلى المستشفى من أجل تلقي الإسعافات الأولية، فيما يزال البحث جاريا عن المتهم الذي يوجد في حالة فرار.

في موضوع ذي صلة، أحالت مصلحة الشرطة القضائية لأمن بن مسيك سيدي عثمان في الدارالبيضاء، شخصا من ذوي السوابق القضائية، اقترف جريمة قتل في حق شخص، وأصاب شقيقه وشقيقته بجروح بليغة في الرأس واليد، (أحيل) على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بتهمة الضرب والجرح العمدين بواسطة سلاح أبيض المؤذي إلى القتل، ومحاولة القتل، وتكوين عصابة إجرامية مختصة في السرقة الموصوفة، والضرب والجرح الخطيرين بواسطة السلاح الأبيض.

في السياق نفسه، أحالت مصلحة الشرطة القضائية لأمن بن مسيك سيدي عثمان في الدار البيضاء، شخصا من ذوي السوابق القضائية على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بتهم القتل العمد عن طريق إضرام النار. وعلمت "المغربية" من مصدر مطلع، أن المسمى بدر الدين (ب) من مواليد 1988، أضرم النار في المسمى قيد حياته مصطفى (ع) من مواليد 1973، ليلوذ بعد ذلك بالفرار.

من جهة أخرى، أحالت الشرطة القضائية للمنطقة الأمنية عين السبع الحي المحمدي، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، المسمى "س.ل"، من مواليد 1984، صحبة بائع خمر، من أجل القتل العمد وتشويه جثة وبيع الخمور بدون ترخيص.

وتوصلت فرقة الشرطة القضائية بنبأ العثور على جثة رجل يحمل جرحا بالغا بالقرب من الفضاء الرياضي بحي الداخلة بالحي المحمدي والطريق السيار، واتضح لفرقة الشرطة القضائية والدائرة الأمنية المداومة أن الأمر يتعلق برجل في مقتبل العمر، عاري الجسد، يحمل جرحا بالغا في الوجه، وأثر طعن بجسم صلب وحاد في البطن والعضو التناسلي.

مصالح الشرطة القضائية التابعة لأمن بن مسيك سيدي عثمان في الدار البيضاء، أوقفت أيضا مرتكب جريمة قتل بدوار خربوش بالهراويين، راح ضحيتها شخص كانت تربطه علاقة حب بأخت المتهم الذي يقطن بحي السالمية 2.

وعلمت "المغربية" من مصدر مطلع أن المدعو عبد الصمد، من مواليد 1984، أقدم على توجيه ضربة قاتلة إلى فخذ الضحية المدعو عبد الحميد، من مواليد 1987، بعدما توجه الأخير إلى منزل عشيقته في الهراويين في حدود الثانية من صباح الأحد الماضي، في حالة سكر، وطلب مقابلة صديقته، فاستل المتهم سكينا من المنزل ووجه له ضربة قاتلة تسببت له في نزيف دموي عجلت في وفاته قبل وصول سيارة الإسعاف التي حضرت إلى مسرح الجريمة بناء على اتصال هاتفي من أخت المتهم.

وتمكنت عناصر الشرطة القضائية لأمن بن مسيك سيدي عثمان، من إيقاف المتهم، متزوج، وأب لطفل يبلغ من العمر سبعة أشهر، والمعيل الوحيد لأسرته، ساعات قليلة بعد اقترافه جريمة القتل.




تابعونا على فيسبوك